اللعنة · Amr Eldib 

اللعنة

يوم طويل بعد اسبوع طويل .. ضغط العمل يمكن يكون خلص لكني برضه مش حاسس بالراحة .. يمكن مفيش شغل النهارده لكني يومي ما اتغيرش كتير .. افتح اشوف الاخبار اول ما اصحي .. بطلت خلاص اتوقع اني ممكن اشوف الاخبار علشان اطمئن .. باشوف الاخبار وانا مجهز نفسي لمصيبة .. قتل، خطف، اعدام، ظلم من اي شكل
لكني برضه لازم اشوف الاخبار
تحت كل التجهيزات النفسية للمصيبة اليومية، فيه تعلق بسراب إن يمكن يبقي فيه خبر كويس.. حاجة صغيرة يمكن أقدر منها أبدأ أشوف علي بُعد المقدمات البسيطة لشئ ضاع مني من زمان: الأمل
لأ .. مفيش النهاردة .. النهاردة فيه شرطة بدأت تحقيق في مقتل الطالب اللي الشرطة أعلنت إنها قتلته إمبارح .. أو مصري أُجبر عن التنازل عن مصريته علشان يحصل علي حريته
أبدأ يومي .. لسه فيه نفس في صدري .. مستمر كل لحظة .. مش بيديني إختيار تاني غير إني أبدأ يومي
أخلص كل الواجبات المنزلية .. أبص في الساعة ألاقي فات ساعتين بس .. لسه باقي اليوم .. أفتح التلفزيون .. كوميديا وناس بتضحك ومفيش حتي إبتسامة مني
أبص من الشباك .. ناس ماشية في الشارع تروح عن نفسها .. أنزل يمكن أتعدي منهم
أمشي .. شارع وأتنين وتلاتة وعشرة .. أقعد علي الميه بعيد عن الناس المبسوطة اللي فشلت إنها تعديني
منظر جميل .. ميه وجبال وشجر ونسمة هوا جميلة .. منظر لازم يكون رد فعلي له هو الراحة لكن كل اللي جوايا هو غضب
ليه لازم أعيش علي بعد ألالاف الأميال علشان أشوف منظر زي ده
فين أهلي وأصحابي وناسي .. ليه مش جنبي علشان المنظر ده يبطل يبقي صورة ويتحول لمعني وذكري
أبص علي الناس اللي رايحة وجاية وأفهم إن الإنبساط اللي هم فيه مش علشان المكان اللي هم فيه ولكن علشان من جواهم حاسيين بالراحة .. حاسيين بالعدل والإطمئنان
لكن أنا حاسس بالظلم والغضب
الغضب عليكم إنتم اللي خطفتوا أحلامي البسيطة ودستوا عليها بقصدكم وبغباءكم وغروركم
ويوم ما لاح ليا الأمل وقلت يمكن حياتي يبقي ليها معني .. يمكن يكون فيه عدل .. يمكن تنسحبوا في صمت حتي من غير ما تعترفوا بغلطكم .. علي الأقل سكاتكم يريحنا شوية .. لكن لأ .. ده كان نفس اليوم اللي بدأتم فيه تخططوا إزاي ترجعوا وترجع كل حاجة زي ما كانت بالضبط وأكتر .. ترجع بضمانة إني ما يكونش للأمل فرصة إنه يظهر تاني
الغضب واللعنة عليكم إنتم اللي قتلتوا البشر وقتلتوا الرحمة جوه كل اللي شهدوا علي القتل وقتلتوا القدرة جوه كل اللي وقف قدامكم وحاول يمنعكم
اللعنة عليكم إنتم اللي تحولتوا إلي عصابة خاطفة بلد بحالها .. أحيانا فيه ناس بتستخدم تشبيه “عصابة خاطفة بلد” علشان توصل نقطة إن دولة بدأت تعمل أعمال إجرامية بخروجها المستمر عن القانون .. لكن أنا قصدي إنكم فعلا منظمة إجرامية متكاملة .. تخطف أفراد وتحبسهم بعيد حتي عن أي قسم شرطة الداخل فيه مفقود أو سجن الخارج منه مولود .. القانون في إيديكم كتبتوه علي مقاسكم ولأغراضكم ولما بتتجاهلوا تنفيذ أمر نيابة أو حكم محكمة محدش بيقدر يقول “إنتوا بتعملوا إيه” لكن كل ده مش كفاية .. تجاهلتوا كل ده وخطفتوا شباب صغير قتلتموهم أو إختفوا تماما ومحدش يقدر يعرف عنهم أي حاجة. وعلي الناحية التانية، إبتزاز لدول وحكومات دول أجنبية وصفقات سلاح وتهريب أموال بعيد عن أي حسابات رسمية أو حتي تظاهر بإتباع أي قواعد
أنا - زي غيري كتير - أضعف إني أمنع أي ظلم أو أعبر عن غضبي بأي شي غير جز أسناني .. لكني دايما هأفضل حاسس بالغضب ده .. غالبا حياتي أقصر من إني أشوف أي حاجة غير الظلم .. لكني لو وقفت في يوم قدام ربي اللي وعد إني ما أدخلش جنة أو نار غير راضي … أنا أوعدكم إني مش ممكن أبقي راضي غير لما أخد حقي منكم .. مش شرط أعرف إنتوا مين ولا أسماءكم إيه ولا حتي كل واحد فيكم عمل إيه بالضبط .. ربنا هيعرف .. اللي أنا أعرفه إني مش ممكن أهدي غير لما تحل عليكم اللعنة


إنشر
 %}